النظرات ج1
مصطفى لطفي المنفلوطي
Å النظرات ج1 || ✓ PDF Download by ☆ مصطفى لطفي المنفلوطي
Nov 18, 2018 - 22:46 PM By مصطفى لطفي المنفلوطي

1907 .
  • Title: النظرات ج1
  • Author: مصطفى لطفي المنفلوطي
  • ISBN: null
  • Page: 258
  • Format: None

Comments

Amal Gamal Nov 18, 2018 - 22:46 PM
عند إنتهاءك من هذا الكتاب أغمض عينيك وتنفس مستشعرًا جمال ما كُتب وما قرأته.ثمّ دوّن في نهاية هذا الكتاب: " اللهم إن عبدك المنفلوطي كتب فأبدع فجازه عني "وعن كل من قرأ له الفردوس الأعلى يا أرحم من سُئل وأكرم من أعطى.مجموعة من المقالات التي لا تُقرأ إلا على جرعات مترفقه, وذلك لتترك [...]
Click to Replay
Afrah Nov 18, 2018 - 22:46 PM
في كتابات المنفلوطي ستجد الإنسانية والضمير في أبهى حلله، وستجد فيه الحكم والآراء وكثير من العطف، هنا ستجد الأناقة في التعبير والإحتراف في صياغة العبارة حيث يكتمل جمالها ورونقها كما لم تجدها من قبل، هذا لأن المنفلوطي يبتدع لغته الخاصة، لغة مليئة بالروحانية والصدق والألم في [...]
Click to Replay
AbdulHakim AlHowaish Nov 18, 2018 - 22:46 PM
من المثير أن تقابل عقلًا قد سمعت عنه كثيرًا ، وقلمًا قيل به الكثير كان هذا الكتاب باكورة قراءاتي للمنفلوطي .وكما قال - رحمه الله - لا بد من النقد لأن النقد هو التعبير سواء باستحسان أو بامتعاض .أوافقه وأجدني أندمج معه محللًا وباحثًا عن الحقيقة ، وأجد أن تصويره الفنّي لا يتوائم م [...]
Click to Replay
عبدالرحمن الدلال Nov 18, 2018 - 22:46 PM
"قيل لأحد العلماء: إن فلانا حفظ متن البخاري. فقال: لقد زادت نسخة في البلد!" من اكثر الجمل التي اعجبتني في الكتاب ومن الجمل التي دفعتني للتفكير " لولا السرور في ساعة الميلاد ما كان البكاء في ساعة الموت, ولولا الوثوق بدوام الغني ما كان الجزع من الفقر, ولولا فرحة التلاق ما كانت ترحة [...]
Click to Replay
Hanan Nov 18, 2018 - 22:46 PM
من لم يقرأ للمنفلوطي لم يقرأ الأدب العربي
Click to Replay
MéRy Nov 18, 2018 - 22:46 PM
بسم الله وما عساني أقول وهو المنفلوطي !
Click to Replay
الهنُوف ع. Nov 18, 2018 - 22:46 PM
نصحتني به صديقة وقالت لي انه من أفضل الكتّاب ؛ وأرى ان المنفلوطي يستحق هذا ! منذ فترة لم اقرأ كتاب يُظهر جمال اللغة العربيّة كما ينبغي ويدافع عنها! ، وحُسن انتقاء المفردات ، ووضوح المعنى والهدف المكتوب. أحببت في المنفلوطي حُبّه للشعر ، اشعرني ذلك برغّبة بقراءة الشعر ؛ بفضل اخت [...]
Click to Replay
عبدالله العمادي Nov 18, 2018 - 22:46 PM
للعبرة والعظة، أم للاستئناس والتطبيب، تصلح أن تكون بعض المقالات لهذا أو ذاك.
Click to Replay
Maha Allam Nov 18, 2018 - 22:46 PM
أول مرة أقرأ للمنفلوطي بجد سهولة بساطة واقعية ممتع جدا واقي جدا مؤلم جدا وجاري قراءة بقيةالأجزاء :)
Click to Replay
خولة عبدالرحمن Nov 18, 2018 - 22:46 PM
أدبٌ مكتوب بدموعٍ ودِماء
Click to Replay
البَندري Nov 18, 2018 - 22:46 PM
ما أروعك ! يا صاحب النظرات ،،فصاحتك و بلاغتك المُتمرسة سرّها يكمن بكتابتِك بقلبك ، كانت نظرات لها سمة في قلوبنا لله درك ! فأيُّ فكرٍ ذاك الذي كتبت بِه فَ سلبت عقولنا و تمكنت من عواطِف قلوبنا ، كلماتِك استأثرت أرواحنا و عباراتك كأنها كُتبت بالأمس ولم يمضِ عليها عقد من الزمن ، قُ [...]
Click to Replay
ahmed gamal Nov 18, 2018 - 22:46 PM
انا لم أقرأ كتاب ولكنها تجربة مريت بها , اسلوب المنفلوطى يجبرك انه تدمنه لدرجة انه لو يوم لم اقرأ الكتاب احس ان فى شئ ناقص , الكتاب عبارة عن مجموعة من المقالات بعضها افكار كانت عندى وجسدها المنفلوطى ورسخها على الورق وبعضها افكار جديدة , تلك المقالات اضحكتنى وابكتنى اسعدتنى واح [...]
Click to Replay
علي الماجد Nov 18, 2018 - 22:46 PM
حين امسكت الكتاب توقعت ان اقرأ مقالات اكل اعليها الدهر و شرب و لكن الروح التي كتب بها المنفلوطي و العمق الفكري اصابني بدهشة فكانه يتحدث عن ما يحدث اليومكتاب اوصي بقرأته و لكن على مراحل اذ طريقة كتابة المقالات تحتاج لفترة تأمل
Click to Replay
Malek Madkhana Nov 18, 2018 - 22:46 PM
١- صنع الإنسان القويّ للإنسان الضعيف سلاسلَ وأغلالاً وسماها تارةً ناموساً، وأخرى قانوناً، ليظلمه باسم العدل، ويسلب جوهرَ حريته باسم الناموس والنظام ٢ - لا محراث للقلب غيرُ الشعر. ٣ - لقد عقد رياء الناس أمام عينيّ سحابة سوداء أظلم لها بصري، حتى ما أجد في صفحة السماء نجماً لامع [...]
Click to Replay
Soplada Nov 18, 2018 - 22:46 PM
مصطفى لطفي المنفلوطي عميق جداً وكلامه يُقرأعلق على مشاكل اجتماعية هامّة وألقى نظراته على أفكار ومعتقدات قد بليت وفسدت فأصلح وكان بمثابة المقوّم والمنضد ليس فقط للكلمات بانتقائه أفضلها بل بالمضمون الممتاز رحمة الله عليه.هذا الكتاب عزيز علي لفترة من الزمن لإنه مُعار من صديق [...]
Click to Replay
Abdulrahman Nov 18, 2018 - 22:46 PM
المنفلوطي أديب عظيم مظلوممشكلته الوحيدة، أنه جاء في زمن العقاد والرافعي ولا أظنه أقل منهما، لكنه جور الزمان في هذا الجزء، يبكي المنفلوطي على الإنسانية، ويأتي بأفراحها وخيالاتها ووجدانها، فيضع كل هذا بجانب سهل لين سلس ولغة بليغة جميلة لا تكلّف فيها ولا مبالغة ولعلّ هذا هو ج [...]
Click to Replay
Alaa Sawlan Nov 18, 2018 - 22:46 PM
عشت مع المنفلوطي في كتابه هذا عالم اخر حقا عمل مميز يلامس الوجدان ويحرك المشاعر ازداد إعجابي بالمنفلوطي لنظراته المميزة للحياة
Click to Replay
Ashwaq Alduraibi Nov 18, 2018 - 22:46 PM
الكتاب عباره عن رسائل في عدة مواضيع
Click to Replay
Rania Nov 18, 2018 - 22:46 PM
و ليس بعد البيان بيان !!
Click to Replay
رهف زكار Nov 18, 2018 - 22:46 PM
النظرات هي مقالات يجب أن تُقرأ ببطء وتمعن لتستمتع بجمال اللغة وعظمة الفكرة
Click to Replay
ازهار Nov 18, 2018 - 22:46 PM
رجعت اقراه، ولقيت في اشياء ماقد قريتها قبل
Click to Replay
Bahaa Youssif Nov 18, 2018 - 22:46 PM
شرعت في كتابة مجموعة مقالات تسمي " النظرة" ، و كنت أود ان اخذ رأي بعض الخبراء في الفقه و الشعر و الفلسفة و التراث الادبي عن بعض افكاري حول تلك المجموعة المقالية ، و كان لي صديق عزيز بيني و بينه عقدين من العمر قرأ لي اول مقالاتي في كتابة النظرة و هي مقالة " الله " و قال لي " لقد نبغت [...]
Click to Replay
ِAhmedAboELkheir Nov 18, 2018 - 22:46 PM
تم القراءة في الجزء الأول ما بين الخميس 17 / 9 / 2015 م إلي الثلاثاء 29 / 9 / 2015 م الأديب العظيم مصطفي لطفي المنفلوطي الأديب الذي أحبه من أعماق قلبي وشغافه وإن من بعض أمنياتي هي لقاءك والجلوس إليك والافضاء عندك إفضاء الخليل لخليله والأستاذ لتلميذه ولكن السيف سبق العذل بعقود مديدة، فس [...]
Click to Replay
Maisa Jaber Nov 18, 2018 - 22:46 PM
يبدأ الكتاب بمقدمة طويلة، كاتبها المؤلف نفسه، يعبر فيها عن أسلوبه في كتابة مقالاته (والتي يسميها رسائل)، مجيباً بذلك سؤال معجبيه، خلاصتها الآتي:- أكتب ما يفيض به قلبي من حيث لا أكذب الناس عن نفسي، ولا أكذب نفسي عنها.- كنت لا أقرأ إلا ما أفهم، ولا أفهم إلا ما أشعر أنه قد خرج من فم [...]
Click to Replay
Esraa El Sa'a Nov 18, 2018 - 22:46 PM
امبارح جه ف بالى اووى انى محتاجة اقعد مع حد كبير يكلمنى ف مواضيع كتير و ياخد بقلبي عشان اشوف اللى مش شايفاه جه ف بالي طبعا انى اقرأ كتاب بس مجاش ف بالى الحد ده يبقي المنفلوطى و ان الامنية تتحقق بالسرعة دى <3 :D لوهلة حسيت انى و انا فاتحة عينى بقرا * انى مغمضة عينى و حد ف خيالى قاع [...]
Click to Replay
Amel El idrissi Nov 18, 2018 - 22:46 PM
ثلاث نقاط للغة المتميزة ، أما عن النقطتان المستأصلتان فالسبب راجع لبعض أفكار المنفلوطي التي لم تدخل بي مدخل تصديق و لا يد ترحيب ، فتارة ينظر للمرأة - المصرية - نظرة دونية و مرة يُطالب بتعليمها و مرة يُطالب بتقويمها ، و مرة يُشخصها تشخيصا غريبًا و مرة يتنادم و حال لسانه ليضعها م [...]
Click to Replay
Mashaer313 Nov 18, 2018 - 22:46 PM
أبهرني المنفلوطي بنظراته. كل قراءتي للمنفلوطي قبلًا كانت من انتاجه المترجم( ماجدولين-الفضيلة -العبرات) أسلوبه رائع ولغته رفيعةلكن أول مرة اقرأ انتاجه أفكاره الخاصة أبهرني وأدهشني بأرائه . النظرات عبارة عن مقالات للمنفلوطي تناول فيها عددًا من المواضيع الاجتماعية المختلفة.
Click to Replay
Basem Omar Nov 18, 2018 - 22:46 PM
مجموعة مقالات للمنفلوطي، عبر بها عن آراءه وافكاره في مواضيع مختلفة، اتفقت معه في بعضها واختلفت في البعض الآخر.لكن لا خلاف علي لغته، لغة شاعرية، قوية، خصبة، اثقلت حصيلتي اللغوية بالكثير من الكلمات التي لم اكن أعلم بوجودها من الأساس. ثاني عمل اقرأه للمنفلوطي بعد العبرات ولن ي [...]
Click to Replay
أحمد عبد الحميد Nov 18, 2018 - 22:46 PM
اسلوب المنفلوطي في قمة الروعة يمتاز بالسهولة و التناغم ، استطاع المنفلوطي ان يأسر قلبي و عقلي باحساسه في مواضيع الحزن ام المواضيع الاخري لم تجذبني بل احساست بتنافر منها ، نص الكتاب الاول رائع و نصفه الاخر ممل.
Click to Replay
Leena Nov 18, 2018 - 22:46 PM
أحببت الكتاب واستمتعت بقرائته كثيرا. فللكاتب أسلوب سلس ومنمق تدخل كلامته الى القلب والعقل في وقت واحدلقد تناول الكاتب مواضيع مختلفة وممتعة وناقش قضايا اجتماعية بجدية وعرض بعض القصص القصيرة وبعض المواقف التي حصلت معه أنصح الجيع بقراءة الكتاب والاستمتاع به
Click to Replay

Leave a Comment

Name
Email
Your Comment
النظرات ج1 By مصطفى لطفي المنفلوطي 1907 .

Share this article...
  • Å النظرات ج1 || ✓ PDF Download by ☆ مصطفى لطفي المنفلوطي
    258 مصطفى لطفي المنفلوطي
  • thumbnail Title: Å النظرات ج1 || ✓ PDF Download by ☆ مصطفى لطفي المنفلوطي
    Posted by:مصطفى لطفي المنفلوطي
    Published :2018-08-15T22:46:11+00:00